الطبيعة – مثالية الطفل

 

إن الأماكن الخارجية مثيرة بشكل كبير للأطفال . بالإضافة للإمكانيات غير المحدودة التي تقدمها لأجل اللعب فإن الأطفال يستطيعون أيضا التعلم عبر الإستكشاف والأكتشاف والإختراع وحل المشكلات. فيما إذا كان الأولاد يتسلقون شجرة أو يقفزون في الوحل أو ينظرون في أحواض صخرية على الشاطئ فإنهم في كل مرة يكونوا فيها خارج المنزل يتعلمون شيئا جديدا.

إن التفاعل مع الطبيعة يكون هاما بنشاط بالغ لتطور الطفل لذلك اقترب من محاورنا في DIG. ذلك هو سبب قيامنا ببحث موسع مع الأمهات والأطفال عبر العالم لإستكشاف علاقة الأطفال مع الطبيعة.

 لقد قابلنا في دراستنا 2000 والدة مع أطفالهن ذوو الأعمار من 8-12 عاما في 11
دولة لمعرفة وجهات نظرهم عن الطبيعة وأثارها الإيجابية على تطور الطفل. لقد نشرت نتائج هذه الدراسة في مقال " الأطفال والطبيعة".

تظهر مكتشفات البحث بوضوح أن الأمهات يفهمن الفوائد الإيجابية للعب خارج المنزل. نحن كوالدين أن نعرف أن أبنائنا تم تحفيزهم وتمتعوا من خلال الإكتشاف والإبداع الذي يرافق اللعب التجريبي وليس مجرد إمضاء أوقاتهم على التلفاز أو ألعاب الفيديو .

في الواقع إن المزيد من الأطفال يشاهدون التلفاز أو الفيديو بشكل منتظم أو يلعبون ألعاب الفيديو أو يكونوا على الأنترنت أكثر اللعب خارج المنزل في الساحات والحدائق العامة. وبالرغم من أننا في عالم تام نود أن يعيش أولادنا الطفولة التي عشناها إلا أننا نواجه القليل من المصاعب التي يمكنها منعهم من ذلك.

كما أظهرت DIG في مقال "إعطاء الأطفال الحق بأن يكونوا أطفالا "_( رابط الطريق الأساسي للعب غير المنظم) كانت المخاوف المكتومة للأمهات هو إحتمال عدم بقاء أولادهن سالمين أو قد يعرضوا أنفسهم للأذى عندما يلعبون خارج المنزل.
سوف يبقي الأهل أولادهم إلى حد ما تحت مراقبتهم في المنزل-خصيصا إن كان هنالك وقتا محدودا للأباء لقضائه معهم أو أن مرافق اللعب خارج المنزل المنطقة المجاورة لهم بعيدة جدا .

بماذا سيفكر الأولاد عند ضبط مخاوف الوالدين نوعا ما؟ هل سيلعبون داخل المنزل إن كان لهم حرية الأختيار؟ هل سيتفقون مع أمهاتهم؟

طبعا الجواب لا. غالبا ماتعتقد 58% من الأمهات أن أطفالهن سيلعبون داخل المنزل لكن 63% من الأطفال سوف يلعبون خارجا

كان هناك نتيجة أخرى غير متوقعة في البحث وهي الدعم الكبير لدى كل من الأمهات والأطفال لأجل حماية الطبيعة وأكتساب المزيد من الوعي بشأن القضايا البيئية. يريد الأطفال حقا من والديهم أن يكونوا أكثر أشتراكا مع الطبيعة وأخذ المزيد من الحذر للمساعدة بحماية الكوكب.

هذه أخبارا جيدة وتشجع بشكل كبير لأن هناك جيلا جديدا من الأطفال الذين ياخذون مسألة الطبيعة والبيئة بجدية كبيرة، وإنه لشيء مخجل أن نسمع أن أولئك الأطفال لايقضون وقتا كافيا في الأستمتاع بها بأنفسهم !

ما يقوله الخبراء :

يعلق الدكتور دوروثي سينجر من جامعة يال وهو مفكر بارز في تطور الطفل قائلا:

" بالرغم من أنه شيء يبعث على القلق بأن الأطفال حول العالم لا يحصلون على الفرصة لأختبار الطبيعة بشكل أولي فإن هناك حاجة حقيقية للوالدين والأطفال كي يحوزوا على الفرصة للتفاعل مع الطبيعة والتعلم من خلال التجربة."

عبر العمل مع خبراء تطور الطفل واللعب التجريبي ، أوجدت DIGمجموعة من النشاطات داخل وخارج المنزل لأطفالك كي يتعلموا منها ويتمتعو بها (رابط قسم نشاطات الطفل _ أو رابط الصفحات الاقتباسية " الطبيعة" أو " خراج المنزل" )

نصائح التنظيف لجميع احتياجاتك المنزلية. سواء كنت تقومين بترتيب المنزل أو تنظيف البقع، فاضغطي هنا واكتشفي طريقة تنظيف كل شيء تقريباً!