Skip to content
طرق غير مكلفة لتمكين الأطفال من اللعب في الخارج

طرق غير مكلفة لتمكين الأطفال من اللعب في الخارج

نحن نتفهم بالطبع الضغوط الاقتصادية التي تواجهها العائلات، لذا ليس من المفاجئ أن قرابة 20% من الآباء حول العالم يشعرون بالقلق تجاه ممارسة أطفالهم لأنشطة جديدة بسبب التكاليف المرتبطة بها. لكن عندما ندرك أن أربعة من بين أهم خمسة أنشطة يود الأطفال تجربتها هي أنشطة رخيصة نسبياً (أو مجانية)، كركوب الدراجات الهوائية أو ممارسة لعبة الانزلاق أو خبز كعكة كبيرة أو التدحرج على الكثبان الرملية، يتضح أنه يمكن التغلب بسهولة على هذه المخاوف.

تشكل الأيدي والثياب المتسخة جزءاً من تجربة قضاء الوقت في الهواء الطلق! لذا تقبّلي حقيقة أن الاتساخ أمر مفيد للأطفال، سواءً من حيث تقوية جهاز المناعة لديهم أم من حيث توفير فرصة لقضاء ساعات طويلة في اللعب البنّاء. وقبل أن تشعري بالذعر بشأن البقع العنيدة والغسيل الذي يترافق مع الأنشطة الخارجية الفوضوية، تذكري أنك طالما تستطيعين الحصول على مسحوق غسيل عالي الجودة مثل أومو، فلا داعي للقلق على الإطلاق!

إن العديد من الأطفال يرغبون في القيام بالمزيد من الأنشطة الخارجية الممتعة، وهذا الأمر يبدو بسيطاً وبديهياً! تعتبر معايشة التجارب مع أطفالنا وتكوين ذكريات مميزة من الأمور التي نسعى إليها نحن كآباء أكثر من أي شيء آخر. ومع أنه قد لا يبدو في معظم الأحيان أن أطفالنا يرغبون في ذلك أيضاً، لكن في الواقع يفضل نحو 60% من الأطفال حول العالم القيام بالأنشطة مع أصدقائهم وأفراد عائلاتهم. لذا إن شاركنا جميعاً في أحد الأنشطة، فيمكننا أن نكون أكثر سعادة كنتيجة لذلك!

إن الشعور بالرضا تجاه الأوقات التي يمضيها أطفالنا في الخارج والتي تجعلهم متسخين وعلى سجيتهم كأطفال أمر ذو أهمية قصوى بالنسبة لنموهم، فهذا يغمرهم بالثقة في الذات، مثلما يغمرنا نحن بالفخر والاعتزاز.

في نهاية المطاف، ينبغي علينا جميعاً بذل جهد أكبر لضمان كسر الحواجز التي تمنعهم عن اللعب والتشديد على أهمية اللعب في الخارج. بعد المقابلات التي أجريناها مع الأطفال في شتى أنحاء العالم، قدمنا لبعض الأطفال المحظوظين فرصة ممارسة نشاط كانوا يرغبون في تجربته! انطلقي للخارج وشاركي في إحدى الألعاب وقومي بتوسيخ نفسك مع أطفالك!

قمنا بتجميع قائمة تضم الأنشطة الخارجية التي تشجع حب الأطفال للعب وتحفز مخيلتهم وتنمي حس الفضول لديهم.