عشان يتعلموا، لازم يتوسخوا

لمحة عن الحملة

تظهر الأبحاث العالمية بأن معدل ما يمضيه الأطفال هو ساعة أو أقل في اللعب والحركة، وهذا يعني أنهم يمضون أكثر من 23 ساعة في اليوم بدون نشاط أو حركة. وعلى مر السنين، شهد نشاط الأطفال انخفاضاً بشكل ملحوظ و أصبح هو المعتاد في ظل عصر التكنولوجيا الحديثة. أظهرت الدراسات، أن الأطفال يمضون ما يعادل7 ساعات تقريباً في اليوم أمام الشاشات، بينما تمضي الفتيات الصغيرات تحت سن الخامسة، حوالي 4 ساعات أمام التلفزيون.

#أطفال_اليوم

لا يحصل أطفال اليوم، مع قضاء معظم وقتهم جالسين أمام الشاشات، على التطور الذي يحتاجونه بالنسبة لأعمارهم، وتصبح السمنة مشكلة على مستوى المجتمع، حيث يعاني حوالي 30% من مواطني دول الخليج العربية تحت سن العشرين، من زيادة في الوزن أو السمنة. هذه الأرقام المقلقة دفعتنا إلى إطلاق مبادرة "#أطفال_اليوم" كجزء من الحملة العالمية لأومو، فهي تنقل حقائق كسل الأطفال في سلسلة من مقاطع الفيديو عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

تحويل الغضب إلى فخر

وبعد إلقاء الضوء على عدم نشاط أطفال اليوم، كشفنا عن فيلم جميل يظهر أطفالاً يوجهون رسالة قوية لإقناع الأمهات بأن تدعهم يتسخون اليوم ليتعلموا من أجل الغد. أومو يشجع الأمهات على الشعور بالفخر، وليس الانزعاج، عندما أطفالهن يلعبون ويبقعون ملابسهم، لأن اومو يعتقد أن الدروس التي يتعلمها الأطفال من خلال نشاطهم، تبقى في أذهانهم لمدة أطول من البقع على ملابسهم التي يمكن إزالتها بكل سهولة.

نصائح التنظيف لجميع احتياجاتك المنزلية. سواء كنت تقومين بترتيب المنزل أو تنظيف البقع، فاضغطي هنا واكتشفي طريقة تنظيف كل شيء تقريباً!